Peace

Peace

Saturday, 16 March 2013

اشتباكات مقر الاخوان 16 مارس



روايتي عن ما حدث اليوم: 

المفروض إني من مؤسسي مجموعة النضال الثوري الساخر التضم الكثير و على رأسنا فريد سيد و هو صاحب الفكرة و يعتبر قائد المجموعة في الاساس و عملنا هارلم شيك امام مكتب الارشاد من 3 اسابيع تقريبا و كان لها صدى قوي جدا محليا و عالميا و اليوم مر بسلام و نبهت بنفسي إن الشايف إنه عايز يخرج عن السلمية مكانه مش معانا و كنت واقف بيني و بين المقر متر و 
قلت العايز يعمل حاجة يضربني قبل ما يضرب حرس المقر و قد كان و عدى اليوم بسلام الحمد لله .

من كذا يوم اتقبض على شباب من المقطم و مش هدخل في جدال كانوا بيعملوا إيه لاني مش ولي امرهم و مش مسئول عنهم بس ال لازم الجميع يعرفه إنه عناصر الاخوان هي القبضت عليهم من عند كشك على بعد كيلو من المقر مش الشرطة و ده مرفوض لانهم متمسكوش في حالة تلبس مما يمنع التعرض ليهم. 

المهم قررت المجموعة تنظيم يوم رسم على الارض بعد خروجهم و كان يوم سلمي و كنت في رحلة ميدانية مع الجامعة فـمقدرتش أكون في اليوم من اوله و لكن وصلت متأخر شوية حوالي الساعة 5 و ربع و كانت الإشتباكات لسة بدأه و دخلت أجري جوه أحاول أفهم فيه إيه خصوصا إن الشباب بلغوني إن في واحد اسمه صهيب بيجر شكل من قبل الاشتباكات. 

مع بداية الاشتباكات أول ماوصلت لقيت رجالة قالعين التشرت و بيجروا ورا الشباب و الستات بشوم و سنج و مأمور القسم العميد طارق بدوي واقف على ناصية الشارع عند البنك بيتفرج و الستات بتضرب و الولاد بتضرب و تترمي في الأرض مش هقول إن الموضوع زي الاتحادية ...الموضوع زي مجلس الوزراء! 

مبقتش عارف فعلا المفروض أتصرف أعمل إيه الناس في كل مكان ناس بشوم في كل مكان و عربيتي مركونة على أول الشارع و خايف تتكسر فنقلتها والناحية التانية و رجعت لقيت الضرب مستمر و الشباب حجمه كله صغير و غرقانين ألوان و دم ! 

فضلت ارجع الشباب ورا مع فريد لحد ما الضرب توقف و ماما خديجة كانت موجودة مشيت معاها لحد جانب الاخوان تتكلم معاهم فلقيت شاب ماسك فانلته في إيده و غرقان ألوان و كان بيضرب قبلها من شوية و اتكلمت معاه و المختصر المفيد للكلام “ إن دي منطقته و أي حد هييجي هنا و ميلتزمش بالقواعد بتاعته هيقطع راسه عن جسمه بالحرف و لو كان معاه مين “ في قمة الاستهزاء بالقانون و الشرطة ولا كأن عايشين في دولة . 

طبعا سألت كل من تواجد عن بداية المشكلة و لم اجد مبرر إن ده كله يحصل عشان واحد يعمل ساهم و يكتب “حظيرة الخرفان “ فمجزرة تحصل كده . 

إيه المبرر إن ست تضرب بشومة و ست تانية تضرب بالقلم على وشها . 

أنا لسة مش مستوعب و حزين و مش فاهم ليه البلطجة دي 

لا اشعر بالندم على إني وقفت قدام المبنى ده و طالبت بالتزام السلمية لاننا انهارده في مركز قوة و حق لاننا لم نبدأ العنف. 

أحب اوجه الشكر لجهاز الشرطة حامي الحمى الفضل واقف يتفرج, و كذلك صهيب الكان في منتهى الادب و الذوق و كذلك المهندس محمود مسعود صاحب مركز المسعود لصيانة السيارات في المقطم لانه أشرف على العمليه كلها و كان في منتهى الراحة و احزن إني ظننته طيب في يوم ساعدنا بعض في تنظيم الاستفتاء 19 مارس 2011 و مساعده في المركز ياسر الذي صفع ميرفت في الشارع . 

حقا تثبتون لي انكم من أهل الدين و تحرصون على تطبيق الشرع. 

نور الدين المحلاوي 

16/3/2013 





No comments:

Post a Comment